PostHeaderIcon ما تِوْجَعنيش !






ما تِوْجَعنيش ! 


هل حدثتك عن هؤلاء ؟ ، 

الذين يتخيرون أماكن الوجع لديك 
ليوخزوك بها قليلاً كان أو كثيرًا 

لا يهم الكمية ..
 المهم هو فعل الاستمتاع بزيادة وجع الآخرين 

~

يذكرونني دومًا بهذا الطفل السخيف 
– الذي تقول له أمه دومًا شاطر يا حبيبي على كل حماقة يقوم بها – 

حين يتخير جرح احدهم ، و لا يلبث إلا أن يلعب به 
متسائلاً : واوا دي يا عمو 
و حين يدرك انها واوا بحق 
يلعب به مرة اخرى مازحًا : بتوجع يعني ؟ 
و حين يتأكد انها تؤلم حقًا 
لا يلبث سوى ان يبدأ بالاستمتاع بكل مواضع اللعب بها 
منتشياً من منظر ألم الآخرين 
مكررًا سؤاله السخيف : بتوجع كدا ، 
طب بتوجع كدا .. 
طب كدا بتوجع ؟ 



ارحمونا منكم ، يرحمكم الله 
إن كنتم اليوم معافون بلا أوجاع 
فغدًا قريب تمتلئون به من الأوجاع 

و الحمقى امثالكم متناثرون بكل مكان 
و سيأتي لك من يعبث غباءً بأوجاعكم ! 



0 comments:

Post a Comment

Follow by Email

قــآلت آية

quotes Aoty likes


"أرجوك .. لا تتكلف ، يكفيني أن تكون نفسك"— آية الملواني

مُتابعتك شرف =)

There was an error in this gadget

كتابي الأول - تخيل

On Twitter

On Goodreads

الأكثر قراءة

Networked Blogs

اترك رأيك بحرية ، و لن اعرف من القائل

There was an error in this gadget

I ♥ Animations

أنا ♥ صناع الحياة

فذّكر

الناس الي نورتني

Páginas

Powered by Blogger.